المقصود ب يتولى فيقوله تعالى ومن يتولى فان الله

وفي هذه الحال فإن إعراب (ذلك) في الجمل السابقة كالآتي: ذلك الكتاب لا ريب فيه. أحدهما : أن تكون الفطرة هاهنا الدين ، ويكون على بمعنى اللام ، فكأنه قال : كل مولود يولد للدين ومن أجل الدين ، لاَن الله تعالى لم يخلق من يبلغه مبلغ المكلفين إلا ليعبده فينتفع بعبادته ، يشهد

2023-02-03
    الذرات و رموزها
  1. 7 الأعراف Al-Araaf
  2. اشترك وفعل التنبيهات في قناة أ
  3. السؤال